February 4, 2023

‫  (GISA) إطلاق أول هيئة تمثيلية لقطاع التعليم المستقل في العالم من الروضة حتى الصف الثاني عشر: الجمعية العالمية للمدارس المستقلة 

دبي، الإمارات العربية المتحدة،, 5 ديسمبر / كانون أول 2022/PRNewswire/ — تم إطلاق الجمعية العالمية للمدارس المستقلة (GISA)، وهي أول هيئة تمثيلية لقطاع التعليم المستقل في العالم من مرحلة الروضة حتى الصف الثاني عشر، وذلك في نداء عاجل لتعزيز التعاون وتبادل المعرفة بين قطاع التعليم المستقل والحكومات والارتقاء بمستوى التعليم في مختلف أنحاء العالم.

وتهدف  GISA  إلى إيصال صوتها كشريك رئيسي وقيّم في تحقيق الهدف الرابع من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDG4) و الذي ينص على ضمان توفير تعليم جيد و شامل وعادل للجميع بحلول عام 2030.

وتسعى الجمعية العالمية للمدارس المستقلة إلى تنسيق وتمثيل وإيصال صوت قطاع التعليم العالمي المستقل من الروضة حتى الصف الثاني عشر، الذي يوفر التعليم لـ350 مليون طفل وطفلة في جميع أنحاء العالم. كما تسعى إلى أن تصبح “المرجع الرئيسي” لقطاع التعليم المستقل بهدف تسليط الضوء على مدى تأثير الدور الذي يؤديه على الخارطة العالمية، ومصدراً موثوقاً ل حكومات الدول والمؤسسات التربوية العالمية ل استشارتها والاعتماد عليها خلال الأزمات.

وستشكل الجمعية منصة لتبادل مجموعة واسعة من المعارف والخبرات المتراكمة في قطاع التعليم المستقل، كما ستعمل مع صناع السياسات والحكومات في جميع أنحاء العالم لدعمها في رفع المعايير في المدارس كافة سواء كانت حكومية أو مستقلة أو غيرها.

وقال أندرياس شلايشر، مدير إدارة التعليم والمهارات في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية: “من المهم جداً إعلاء صوت قطاع التعليم المستقل خدمة للصالح العام، فأولئك الذين يفتقرون للتعليم القوي ومهارات المستقبل سيتخلّفون حتماً عن ركب الاقتصاد العالمي؛ وإذا لم تتعاون مؤسسات التعليم المستقل مع غيرها من الهيئات الحكومية والشركات والمنظمات غير الحكومية للارتقاء بمعارف ومهارات الجيل الجديد، ستبقى الخبرات التعليمية القيمة محصورة بمجتمعات معينة، وستبقى الحلول ضعيفة الجدوى”.

وقام صني فاركي، مؤسس مجموعة جيمس للتعليم ومؤسس جائزة المعلم العالمية السنوية وهو أحد الموقعين على مبادرة “تعهد العطاء”، بحشد قادة قطاع التعليم المستقل من جميع أنحاء العالم عقب انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر سبتمبر الماضي، وذلك لتشكيل الجمعية الجديدة خصوصاً وأن الوقت بدأ ينفد لتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة.

وقال فاركي، مؤسس الجمعية العالمية للمدارس المستقلة: “نحن في سباق مع الوقت والفرص أصبحت ضئيلة للوفاء بالوعد القاضي بضمان توفير تعليم جيد لكل طفل كحق طبيعي للجميع بحلول عام 2030. لا نزال نشهد اليوم فراغاً في تمثيل القطاع المستقل العالمي ونقصاً في الجهود المنسقة في البحث عن حلول لهذه الأزمة الملحة. سيكون أعضاء الجمعية متنوعين أسوة بالمجتمعات التي يخدمونها، مما سيساهم في تقديم تجارب رائدة حول تعليم الأطفال في المجتمعات المختلفة سواء على مستوى الدخل أو والثقافة أو الجغرافيا. وبالتالي ستصبح هذه الجمعية شريكاً محورياً وصادقاً للوصول إلى تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، ودعم صانعي السياسات وتيسير التعاون بين أعضائها لمواصلة الابتكار وتحويل التعليم من أجل الصالح العام. وسنعمل عن كثب مع الحكومات لمساعدتها على تحقيق أهدافها التعليمية والاقتصادية”.

وفي سابقة من نوعها، اجتمعت شخصيات رائدة في مجال التعليم المستقل حول العالم لتشكيل الجمعية. ويضم المجلس التنفيذي، الذي سيتولى صياغة توجهها الاستراتيجي، أندرو فيتزموريس، الرئيس التنفيذي لـ Nord Anglia Education ؛ وصني فاركي؛ ونديم نسولي، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ Inspired Education ؛ وفرانك ماسن، الرئيس التنفيذي لمجموعة Cognita ؛ وبريان روجوف، الرئيس التنفيذي لمجموعة  XCL Education ؛ ودينو فاركي، الرئيس التنفيذي لمجموعة جيمس للتعليم. كما أطلقت الجمعية دعوة للعمل لجذب الأعضاء من جميع أنحاء العالم، سواء كانت مدرسة خاصة مكونة من فصل دراسي واحد في بلد منخفض الدخل، أو مدرسة تديرها مؤسسة خيرية، أو مدرسة تابعة لسلسلة متعددة الجنسيات.

كما وافقت شخصيات مؤثرة في مجال التعليم على الانضمام إلى المجلس الاستشاري لل جمعية للمساعدة في صياغة استراتيجيتها وتوجهها، منها فيكتوريا كولبيرت، نائب وزير التعليم الكولومبي سابقاً والمديرة التنفيذية لمؤسسة Escuela Nueva ؛ والسير أنتوني سيلدون، نائب رئيس جامعة باكنغهام سابقاً؛ والبروفيسور لي وي، مدير وعميد معهد التربية والمجتمع في كلية جامعة لندن ؛ وفيجاي كومار، المدير التنفيذي لمختبر عبد اللطيف جميل العالمي للتعليم في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا؛ ومرسيدس ماتيو، رئيسة قسم التعليم في مصرف التنمية للبلدان الأمريكية؛ والدكتور ة سيفا كوماري، المديرة العامة السابقة للبكالوريا الدولية؛ وتريفور رويل، رئيس مجلس المدارس البريطانية الدولية.

وقال أندرو فيتزموريس، الرئيس التنفيذي لـ Nord Anglia Education  ورئيس المجلس التنفيذي لـ  GISA : “غالباً ما تشكل المدارس المستقلة مراكز للابتكار تقدم منهجيات وأساليب تربوية وتقنيات جديدة. ويمكن لأعضاء  GISA  مشاركة رؤيتهم وأفضل الممارسات العالمية لصالح الحكومات والمدارس المستقلة في كل مكان، مثل دعم التطوير المهني للمعلمين وكيفية اعتماد أحدث التكنولوجيا في التدريس والتعلم. ويمكننا أن ن حدث أثراً أكبر والارتقاء بقطاع التعليم من خلال العمل المشترك”.

وقال البروفيسور لي وي، مدير وعميد معهد التربية والمجتمع في كلية جامعة لندن : “يعد تحقيق أهداف التنمية المستدامة بشأن التعليم أولوية ملحة للأفراد والمجتمعات في جميع أنحاء العالم، لدعم الازدهار البشري والاقتصادي. نحن بحاجة إلى تعزيز الحوار بين جميع الأطراف التي تسعى إلى تعزيز سبل وصول الأطفال إلى التعليم ودعم خبرات القائمين على القطاع وتحسين المخرجات التعليمية، وذلك من خلال مشاركة أمثلة حسية رائدة لمجموعة الخبرات لتحقيق الهدف الأسمى وهو تطوير ودعم جميع المتعلمين”.

وبما أن 35% من الأطفال في البلدان الأقل نمواً (وفق الأمم المتحدة) و18% من الأطفال في البلدان الهشة و مناطق الصراعات (وفق البنك الدولي) يلتحقون بمدارس غير حكومية، تأمل الجمعية العالمية للمدارس المستقلة في مشاركة ممارسات وابتكارات هذه المدارس للمساعدة في تقديم تعليم جيد في المناطق الأكثر حاجة إليه حول العالم. وتولي الجمعية هذه الخطوة أهمية قصوة في ضوء البيانات التي تظهر أن الطلاب في جميع أنحاء العالم متأخرون كمعدل وسطي بنحو ثمانية أشهر عن المستوى الذي يُفترض أن يكونوا فيه بسبب تفشي الجائحة (ماكينزي، 2022).

وسيتبادل أعضاء الجمعية العالمية للمدارس المستقلة المعارف والخبرات، كما سيتعاونون لتطوير موارد تعليمية جديدة، و فسح المجال أمام الوصول إلى أحدث الأبحاث والتقارير وورش العمل والفعاليات المرموقة. وتخطط الجمعية أيضاً ل عقد مؤتمر سنوي تجتمع فيه الهيئات الحكومية والشركات والمنظمات غير الحكومية والمفكرون البارزون لبحث ومناقشة سبل توفير تعليم جيد للجميع وتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة.  

لمزيد من المعلومات حول GISA الاتصال:  

جولي ليفي- أبجنولي

Julie.levy-abegnoli@apollostrategiccomms.com

Apollo Strategic Communications

‎+44(0)7519 430 741