جي أيه سولار تقدم وحدات طاقة نصف خلوية إلى مرفق طاقة شمسية في أفريقيا

بكين، 30 حزيران/يونيو، 2018 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة جي أيه سولار، (نازداك: JASO)، وهي شركة عالمية رائدة مصنعة لمنتجات الطاقة الشمسية العالية الأداء، اليوم، أنها زودت وحدات طاقة شمسية نصف خلوية بقدرة توليد تبلغ 6.5 ميغاواط إلى مرفق طاقة شمسية في ناميبيا بأفريقيا. ويمثل هذا المرفق أول مشروع طاقة شمسية يعمل بالوحدات نصف خلوية في ناميبيا كما يمثل أول تطبيق لجي أيه سولار للوحدات نصف الخلوية في مشاريع طاقة على مستوى شركات الطاقة.

وإذ يقع في ناميبيا، فقد تم تطوير هذا المشروع من قبل الشركة الألمانية المطورة الشهيرة صن إي كيو جي أم بي أتش وهي شركة شقيقة لشركة صن تريس جي أم بي أتش الاستشارية للطاقة المتجددة، بالإضافة إلى شركة غيلديميستر لحلول الطاقة الجديدة. يلدميستر لحلول الطاقة مسؤولة أيضا عن بناء المشروع. ونظرا لارتفاع درجة الحرارة والظروف المناخية فوق البنفسجية العالية في ناميبيا، فإن هذا المشروع لديه متطلبات صارمة للغاية لناحية موثوقية الوحدات الكهروضوئية. بالنسبة لهذا المشروع، اختارت  غيلدميستر لحلول الطاقة الوحدات النصف خلوية عالية الأداء المكونة من 72 خلية من جي أيه سولار لضمان توليد طاقة كهرباية ثابتة ومستقرة.

ومقارنة بالوحدات التقليدية، تعمل الوحدات نصف الخلوية من  جي أيه سولار على تحسين تقنية التوصيل البيني، وتقليل فقدان المقاومة، وزيادة تدفق التيار عن طريق زيادة الفجوات بين الخلايا، مما يؤدي إلى زيادة كفاءة إنتاج الطاقة. بالإضافة إلى ذلك، تحتوي الوحدة نصف الخلوية من  جي أيه سولار على معامل درجة حرارة أفضل، مما يؤدي إلى مزايا إنتاج طاقة كبيرة تحت درجة حرارة عالية. ومن خلال تحسين بي أو أم لهذه الوحدات، يتم أيضا تحسين قدرة مقاومة الأشعة فوق البنفسجية. ونتيجة لذلك، فإن الوحدات النصف خلوية من  جي أيه سولار لديها القدرة على الأداء الجيد في بيئة عالية الحرارة وعالية الأشعة فوق البنفسجية.

وعلق السيد تساو بو، نائب رئيس جي أيه سولار، قائلاً: “باعتبارنا الشركة الرائدة في تصنيع وحدات الخلايا الضوئية في العالم، نظل مركزين على الابتكار التكنولوجي وجودة المنتج لتلبية احتياجات عملائنا المتنوعة والمساهمة في حل مشكلات الطاقة العالمية.”

 

Related Posts