باناسونيك أفيونيكس تقدم السلسلة أ من برامج الترفيه الأولى أثناء الطيران في الصناعة لطيران الإمارات

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 13 تشرين الثاني/نوفمبر، 2017 / بي آر نيوزواير / — معرض طيران دبي – كشفت اليوم شركة باناسونيك أفيونيكس كوربوريشن (باناسونيك)، الشركة الرائدة في العالم في مجال الترفيه والاتصال أثناء الطيران وطيران الإمارات عن طائفة من البرامج الأولى في الصناعة التي سيتم تقديمها لطائرة الشركة الأحدث بوينغ 777-300 إي آر المعروضة في معرض طيران دبي هذا الشهر.

وتعتبر هذه التطورات تتويجا لشراكة استمرت أكثر من 20 عاما بين طيران الإمارات وباناسونيك لتقديم تجربة ترفيهية لا مثيل لها. وعلى مدار فترة الشراكة هذه، ظلت باناسونيك وطيران الإمارات في طليعة الابتكار في مجال تجربة المسافرين، حيث طرحت مجموعة واسعة من الحلول بما في ذلك اتصال لاين فيت واي-فاي مع نظام ترفيهي متطور يعتبر أخف بنسبة تصل إلى 12٪ من الإصدارات السابقة.

وسيستفيد ركاب شركة طيران الإمارات لأول مرة من مزايا هذه الحلول في جميع فئات المقاعد على أحدث طائرة في أسطول الشركة، طائرة بوينغ بوينغ 777 – 300 إي آر. هذه المقصورات ستتضمن صورة جديدة تكملها أحدث تقنيات أنظمة الترفيه والاتصال أثناء الطيران.

أوجه التقدم في تقنيات أنظمة الترفيه والاتصال أثناء الطيران، مثل قوة المعالجة السريعة، ستمكن ركاب طيران الإمارات من تجربة عروض خلفية المقعد أمامهم التي لا مثيل له مع وضوح وجودة صورة مذهلة. وتزداد مستويات مشاركة الركاب بسبب تقنيات أنظمة الترفيه والاتصال أثناء الطيران الأكثر استجابة مما يسمح للركاب بالاندماج أكثر مع منصة آيسبلاتفورم، وهي نظام الترفيه الجوي الحائز على الجوائز لطيران الإمارات. وبالإضافة إلى ذلك، يتم تعزيز راحة الركاب من خلال القدرة على الشحن السريع لأجهزة إلكترونيات الركاب في المقعد وخدمة الغرف من الدرجة الأولى التي تسمح للركاب بتجربة خبرة المقصورة الحائزة على الجوائز لطيران الإمارات من خلال وحدة تحكم الوضع.

ويقاس النجاح الحقيقي لهذه التطورات في التزام باناسونيك وطيران الإمارات برؤية الأجواء الصديقة للبيئة. فمن شأن انخفاض وزن أنظمة الترفيه والاتصال أثناء الطيران، التي تقلل من حرق الوقود والانبعاثات، والرغبة في مواصلة دفع تجربة أنظمة الترفيه والاتصال أثناء الطيران إلى الأمام مع الابتكار المستمر والأول في الصناعة أن يتحدى شركات الطيران للانضمام إلى طيران الإمارات باعتبارها شركة الطيران الذكية الرائدة في العالم.

في الدرجة الأولى، ستكون هناك مجموعة من تقنيات باناسونيك الجديدة التي تكمل ابتكارات المقصورة الخاصة بطيران الإمارات الخاصة. وتشمل هذه:

  • الجيل القادم من وحدة تحكم الوضع – إذ طورت على شكل قرص نحيل، تعمل هذه الوحدة بمثابة الشاشة الثانية للمقعد وتتحكم ببيئة المقصورة والتنقل بين برامج آيسبلاتفورم. ويتضمن هذا شاشة تعمل باللمس نحيلة 13 بوصة توفر الواي فاي وبلوتوث وكاميرا عالية الوضوح وميكروفون ومكبر صوت.
  • جهاز تحكم لاسلكي بالأجهزة – إذ هو مستوحى من الحصوة ذات المنحنيات الناعمة، هذا الجهاز اليدوي اللاسلكي الأنيق الجديد يناسب بشكل طبيعي كف يد الراكب. وهو يوفر السيطرة غير المعاقة على نظام الترفيه آيس مع الشعور المريح بـ “تجربة التلفزيون المنزلي”. هذا الجهاز يوفر مجموعة كاملة من الأزرار مثل الملاحة التفاعلية، القناة، قوة الصوت، دعوة المضيفة، الضوء، تشغيل وإطفاء التلفزيون، القائمة والنوم. زر النوم فريد من نوعه، ويجعل من المريح للركاب الضغط على زر واحد للذهاب إلى وضع السكون والضغط الثاني لاستعادة الوظائف الكاملة إلى الجناح.
  • دعوة خدمة الفيديو في الغرف – هذه الميزة الجديدة تمكن الركاب من التواصل في الوقت الحقيقي مع طاقم الطائرة باستخدام وظيفة دردشة الفيديو من الجيل القادم من وحدة تحكم الوضع. وسوف تمكن هذه الخدمة الركاب من وضع الطلبات عن طريق الصوت والفيديو، مع التمتع أيضا بالخصوصية الكاملة مع إعدادات وضع عدم الإزعاج للجهاز.

في فئة رجال الأعمال، هناك إدخال لعدد من التحسينات بما في ذلك:

  • شاشة جديدة ذكية 23 بوصة – شاشة الصورة العالية الوضوح الذكية الجديدة ذات الأداء العالي والصورة العالية الوضوح توفر لركاب درجة رجال الأعمال تجربة غنية ومسلية. وهذه الشاشة هي الأكبر حجما في درجة رجال الأعمال عبر أسطول الإمارات. وهي توفر مرافىء الصورة العالية الوضوح وقدرات الشاشة التوسعية التي تعمل باللمس.

في كل من الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال، هناك أيضا إدخال للتحسينات التالية:

  • مرفأ شحن عالي الطاقة ليو أس بي واحد من نوع سي – وهذه الميزة الأولى في الصناعة الأخرى تتمثل في مرفأ الشحن العالي للطاقة يو أس بي النوع سي، وهو المعيار الجديد لشحن الهاتف المصمم لتزويد الركاب بالوصول إلى شحن عالي الطاقة وكذلك البيانات. هذا بالإضافة إلى مرفق الشحن الحالي العالي يو أس بي نوع أ القائم.
  • صندوق المقعد الفاخر ذو الصورة العالية الوضوح الجديد – هذا التحديث للأداء لتكنولوجيا المقعد الحالية يدعم وحدتي شحن عاليتي الطاقة عن بعد ومرافق إلغاء الضوضاء الصوتي. صناديق المقاعد العالية الجودة هذه لديها أداء صور أعلى بنسبة 20 في المئة مقارنة مع أنواع نظام آي إي أف الأخرى.
  • وحدة الطاقة النحيفة الجديدة للمقعد – هذا الحل الفريد يوفر جهد دي سي عالي الطاقة لشحن اليو أس بي مع وزن أخف وشكل أرق وأنحف.

وفي الدرجة السياحية، تقدم مجموعة من الابتكارات الجديدة تخفيضات في الوزن بنسبة 35٪ لطيران الإمارات، بينما تقدم للمسافرين التقنيات التالية:

  • شاشات “سوبر ايكو” الجديدة للدرجة السياحية – شاشة سوبر إيكو المصممة بأناقة للدرجة السياحية، والمزودة بأزرار تحكم متطورة ومتكاملة، توفر شعورا فخما بمقعد الدرجة السياحية. ومع زوايا مشاهدة واسعة جدا، وشاشة متسعة تعمل باللمس، والإضاءة الخلفية ليد وشاشة الصورة العالية الوضوح الكاملة، توفر هذه الشاشة نوعية صورة متفوقة، واضحة، وذات جودة عالية. وتتضمن هذه الشاشات الذكية الجديدة عالية الطاقة ليو أس بي نوع أ ونوع سي، وتقنية بلوتوث، وكاميرا عالية الدقة، وألعاب 3 دي متعددة اللاعبين وموصل الصوت المتكامل. وتم دمج كل هذه التكنولوجيا الجديدة في شاشة أنحف وأقل حجما تتميز بتصميم أخف وبوزن أخف بنسبة 35 في المئة.
  • منافذ شحن طاقة مزدوجة جديدة – تم تصميم المنافذ المزدوجة ليو أس بي العالية الطاقة لتلبية المعايير الحالية والمعايير الجديدة لشحن الهاتف بهدف تزويد الركاب بإمكانية الوصول إلى البيانات السريعة وشحن الطاقة العالية ليو أس بي النوع سي (مع النوعين أ وسي.)
  • صناديق إلكترونية جديدة نحيفة للمقعد – تم تصميم هذه الأجهزة النحيفة والخفيفة الوزن لتوفير أقصى قدر من الأداء وقوة جهاز الراكب إلا أنها لا تؤثر على مساحة معيشة الركاب وتخفض الوزن بنسبة 22 بالمئة.
  • وحدة طاقة جديدة نحيفة للمقعد – صمم مصدر الطاقة هذا لتوفير الطاقة لما يصل إلى أربعة مقاعد من المعدات وتقنيات الترفيه والاتصال أثناء الطيران للمقعد، مع وحدة خفيفة الوزن وأرق تقلل الوزن. يوفر حل توزيع الطاقة الجديد، لأول مرة، منفذ شحن يو أس بي لكل مقعد لأجهزة الركاب مما يلغي حاجة الركاب لتقاسم الطاقة مع جيرانهم.

وقال هيديو ناكانو، الرئيس التنفيذي لشركة باناسونيك أفيونيكس كورب: “عملت باناسونيك وطيران الإمارات معا لأكثر من 20 عاما من أجل تقديم أفضل الخبرات للمسافرين. وقد تحدتنا طيران الإمارات قبل عامين لاتخاذ خطوة كبيرة أخرى إلى الأمام مع تجربة منصة آيس في جميع فئات الخدمة، مع خفض الوزن بنسبة 12 في المئة. ومعا فعلنا ذلك “.

حول شركة باناسونيك أفيونيكس كوربوريشن

شركة باناسونيك أفيونيكس كورب هي المورد الرئيسي في العالم لأنظمة الترفيه والاتصالات أثناء الطيران. حلول الشركة الأفضل في فئتها، بدعم من خدمات الصيانة المهنية، تندمج بالكامل مع المقصورة ما يمكن عملاءها من تقديم تجارب السفر الأفضل عبر مجموعة متنوعة غنية من الخيارات الترفيهية، مما يؤدى إلى تحسين نظم الاتصالات والحلول ذات الجودة، وانخفاض الوقت إلى السوق وانخفاض التكاليف الإجمالية.

وإذ أنشئت في العام 1979، شركة باناسونيك أفيونيكس كورب، وهي شركة أميركية، هي شركة تابعة لشركة باناسونيك في أميركا الشمالية، الشركة الرئيسية في أميركا الشمالية التابعة لشركة باناسونيك. ويقع مقرها الرئيسي في ليك فوريست، كاليفورنيا ويعمل بها أكثر من 5000 موظف ولديها عمليات في 80 موقعا عالميا، وقد سلمت أكثر من 9،000 نظام ترفيه أثناء الطيران و 1،700 حل اتصالات أثناء الطيران لشركات الطيران الرائدة في العالم. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: www.panasonic.aero

حول طيران الإمارات

بدأت قصة الإمارات في العام 1985 عندما أطلقنا عملياتنا بطائرتين فقط. اليوم، نقوم بتطيير أكبر أساطيل العالم من طائرات ايرباص  أيه 380  وبوينغ 777، ونقدم لعملائنا وسائل الراحة في أحدث وأكفأ طائرات الجسم العريض في الجو.

نحن نلهم المسافرين في جميع أنحاء العالم بشبكتنا المتنامية من الوجهات، وأنظمة الترفيه الرائدة في الصناعة، والمطبخ المستوحى إقليميا والخدمة من الطراز العالمي.

Related Posts