‫دي إتش أل تختصر أوقات الشحن بما يصل إلى 48 ساعة برحلة طيرانها الجديدة بين البحرين وجدة

جدة، المملكة العربية السعودية،12 نيسان/أبريل، 2017 / بي آر نيوزواير / —

  • الخط الجوي الجديد هو الأول الذي يوفر الشحن المباشر والتحليص للشحنات التي لا تتضمن الوثائق بين البحرين وجدة
  • بوابة جدة توفر خدمات التجارة الاستهلاكية بين الأسواق السعودية والأميركية والأوروبية

أطلقت شركة دي إتش أل إكسبرس، الشركة الدولية العالمية البارزة الموفرة لخدمات الشحن السريع، رحلة جوية جديدة تربط بين مركزها في البحرين ومدينة جدة، والتي هي واحدة من بواباتها في المنطقة الغربية للمملكة العربية السعودية.http://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_jqd1jrox/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

الصورة: http://mma.prnewswire.com/media/488945/DHL.jpg

وسيشهد هذا الخط الجديد قيام دي إتش أل إكسبرس بسبع رحلات في الأسبوع بين مطار البحرين الدولي ومطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، تحمل فيه كل من طائراتها البوينغ 757 ما يصل إلى 22 طنا من البضائع. ويجعل هذا شركة دي إتش أل أول مزود دولي لخدمات الشحن السريع يوفر خدمات الشحن والتخليص المباشرة للبضائع غير المتضمنة الوثائق من خلال خدمة دي إتش أل إكسبرس العالمية بين البحرين وجدة، ما يختصر أوقات الترانزيت من 24 إلى 48 ساعة لعملاء الشحن إلى المقاطعات الغربية في المملكة العربية السعودية.

وقال نور سليمان، الرئيس التنفيذي لشركة دي إتش إل إكسبرس، الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، “تشكل البحرين عقدة ربط رئيسية تربط بين دول في الشرق الأوسط مثل المملكة العربية السعودية وأسواق أخرى مثل الصين، وهي أكبر جهة تصدير واستيراد للمملكة [1]، والاتحاد الأوروبي حيث نمت كميات الشحن الجوي منها وإليها بأكثر من 50٪ منذ العام 2011، 2]. وقد سمح لنا هذا الخط الجديد بإعادة تقديم خدمات بارسيل إكسبريس وورلدوايد بعد 8 سنوات، في الوقت الذي تتسبب فيه التجارة الإلكترونية وتزايد الثراء الإقليمي في زيادة الطلب على شحنات المستهلكين عبر الحدود إلى الارتفاع إلى مستويات غير مسبوقة.”

وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للرحلات الجوية إلى المملكة العربية السعودية إلى 21 رحلة أسبوعيا، مع تمكين خط البحرين-جدة من تحسين أوقات الترانزيت في بوابة المملكة العربية السعودية الرئيسية في الرياض. ويمكن الخط الجديد عملاء دي إتش أل من تسلم شحناتهم التي لا تشتمل على الوثائق في وقت متأخر حتى الخامسة مساء لشحنات نفس اليوم، مع قيام دي إتش أل بمعالجة كل حركة الرزم وتخليصها من نقطة التسليم. كما يدعم الخط الجديد الكميات المتزايدة من السلع المصلحة والمعادة بين المملكة العربية السعودية والمنتجين في الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، وخاصة في قطاعات الطاقة والتكنولوجيا وعلوم الحياة.

جدة هي واحدة من أسرع المدن نموا في المملكة العربية السعودية، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى التدفق المستمر للاستثمار عليها لبناء بنيتها التحتية واقتصادها [3]، في حين أن موقع البحرين الاستراتيجي والبنية التحتية اللوجستية المدمجة لديها [4] يجعلها نقطة دخول حاسمة للشحنات مع وبين دول الخليج العربي.http://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_wzdzq4rt/def_height/400/def_width/400/

وقال إتشباكي سبيغا، رئيس العمليات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ل دي إتش أل إكسبرس: “تتزايد الواردات والصادرات من وإلى المملكة العربية السعودية خلال السنوات القليلة الماضية، ولم تظهر أي علامات على التباطؤ، خاصة مع الولايات المتحدة وداخل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. هذا الطريق الجديد سوف يوفر قدرة التسليم التي هناك حاجة ماسة إليها وخفة الحركة ليس فقط إلى جدة والمحافظات الغربية، ولكن أيضا بشكل غير مباشر إلى العديد من دول الخليج الأخرى التي تمثل السعودية مركزا تجاريا لها.”

وقال: “ومع استمرار نمو التجارة والطلب داخل المنطقة على السلع الاستهلاكية، المدعوم باستثمار إقليمي كبير في قطاعات اللوجستيات المكثفة مثل علوم الحياة [5] والتكنولوجيا، [6] نعتزم مواصلة تحسين سرعة وتيرة ونوعية خدمة التوصيل في جميع أنحاء المنطقة مع وصلات رائدة في السوق مثل رحلتنا الجديدة بين البحرين وجدة “.

وقال فيصل الحجامي، المدير العام في المملكة العربية السعودية، دي إتش إل إكسبرس، “إن هذا الاستثمار يأتي في الوقت المناسب ويدعم المخطط التحويلي السعودي المعروف باسم رؤية 2030، والذي يتمثل أحد ركائزه تحويل الموقع الاستراتيجي للمملكة إلى مركز عالمي يربط بين ثلاث قارات هي آسيا وأوروبا وأفريقيا؛ وتحويل المملكة إلى مركز للتجارة والخدمات اللوجستية، وبوابة للعالم.”

نبذة عن شركة دي إتش ال

دي إتش ال – شركة اللوجستيات الرائدة في العالم

دي إتش ال هي الشركة الرائدة عالمياً في قطاع اللوجستيات وتقدم فروعها مجموعة خدمات لوجستية لا تضاهى لعملائها منها تسليم الطرود محلياً ودولياً، وخدمات التجارة الإلكترونية وإدارة مستودعات التخزين، وخدمات الرسائل الدولية السريعة، والشحن الجوي والبحري، وخدمات إدارة سلسلة الإمدادات. ومن خلال شبكتها العالمية، التي تغطي ما يزيد على 220 بلداً ومنطقة ويعمل فيها حوالي 350,000 موظف في مختلف أنحاء العالم، تقدم الشركة لعملائها خدمات عالية الجودة ومعرفة واسعة بالأسواق المحلية، ما يساهم في وصل الأفراد والأعمال بطريقة آمنة ومعتمدة لتحقيق سلالة سير عمليات التجارة العالمية.

ومما يعزز مكانة دي إتش ال كـ”شركة اللوجستيات الرائدة في العالم” دون منازع هو حضورها الواسع في الأسواق النامية، وتقديمها حلول متخصصة لنمو تلك الأسواق والصناعات في مجالات التكنولوجيا والعلوم الحيوية والصحية وعلم الطاقة والسيارات وتجارة التجزئة، والتزامها القوي بمسئوليتها الاجتماعية في تلك البلدان.

تعد “دي إتش ال” جزءًا من “دويتشه بوست دي إتش ال”. وقد حققت المجموعة إيرادات تزيد على 57 مليار يورو في عام 2016

[1] http://atlas.media.mit.edu/en/profile/country/sau/

[2] http://www.agility.com/EN/About-Us/Documents/Agility%20Emerging%20Markets%20Logistics%20Index%202016.pdf

[3] https://www.oxfordbusinessgroup.com/overview/centre-sea-logistical-demands-growing-metropolitan-area-are-bringing-fresh-opportunity

[4] http://www.bahrain.com/en/bi/key-investment-sectors/Pages/logistics.aspx#.WJwuIm996Uk

[5] http://www.ey.com/Publication/vwLUAssets/EY-investment-big-bets-healthcare-tl-report/$FILE/EY-investment-big-bets-healthcare-tl-report.pdf

[6] https://www.oxfordbusinessgroup.com/analysis/long-term-evolution-investments-new-technology-are-driving-sector-expansion

الشعار: https://mma.prnewswire.com/media/473977/DHL_Logo.jpg

Related Posts