“قمة التسويق المبتكر عبر الهاتف المحمول” ترصد طفرة رقمية إقليمية مقبلة

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة ريم علي

– الأميرة ريم علي: يجب أن نوظف التقنية لتقديم المحتوى المفيد والرصين

–  وسائل الإعلام الرقمية تتفوق على التلفزيون للمرة الأولى من حيث حصة الإنفاق عالمياً في 2018

– 56٪ حصة الإنفاق الإعلاني الرقمي عبر أجهزة المحمول مقارنة بنظيرتها المكتبية

– يوسف أبو مطاوع: الهاتف المحمول تحول إلى محفظة رقمية في الأردن

– محمد جابر: باريس غاليري وظفت التقنية لتقديم قيمة مضافة لعملائها

عمان، الأردن؛ 08 فبراير 2018:

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة ريم علي، اختتمت فعاليات “قمة التسويق المبتكر عبر الهاتف المحمول 2018″ التي عقدت في العاصمة الأردنية عمّان أمس في فندق الانتركونتيننتال، بمشاركة أكثر من 300 خبير ومتحدث من كبار التنفيذيين ومدراء تسويق الشركات الدولية والإقليمية والمحلية، الذين ناقشوا أحدث الاتجاهات العالمية في صناعة التسويق الرقمي عبر الأجهزة المحمولة ودور الابتكار في تعزيز سمعة وربحية الشركات وتعزيز النمو الاقتصادي لدول المنطقة في عصر العولمة الرقمية.

https://mma.prnewswire.com/media/640029/HRH_Princess_Rym_Ali.jpg
https://mma.prnewswire.com/media/640030/Mohammed_Jaber.jpg
https://mma.prnewswire.com/media/640054/Ayman_Ershaid.jpg

وافتتحت صاحبة السمو الملكي الأميرة ريم علي، قمة التسويق المبتكر عبر الهاتف المحمول 2018، بخطاب ملهم حول مستقبل تكنولوجيا المتنقلة في مجال الاتصالات ومشاركة المعرفة وتطوير العديد من جوانب الحياة.

وأكدت الاميرة ريم علي، على أهمية توظيف وسائل التواصل الاجتماعي والهواتف الذكية بالطريقة المناسبة لتقديم المحتوى الفعال والايجابي والأخلاقي. مشيرة إلى أن برنامج التثقيف الإعلامي في الأردن كان ملهماً إذ مكّن الأطفال من الوعي جيداً بكيفية تطويع التقنية بدلاً من أن تطوعهم.

وأضافت:” حتى في مخيم الزعتري، تستخدم التكنولوجيا المتنقلة بشكل كبير من قبل الأمم المتحدة، هو مثال على التوسع في استخدام تكنولوجيا الهاتف النقال” . وفي المقابل هناك “80٪ من المدرسين يعتقدون أن الرسائل الاعلانية المدفوعة هي أخبار حقيقية! لهذا نؤكد على ضرورة استخدام التقنية بشكل صحيح ليكون لها تأثير جيد على العلامات التجارية والمجتمع”.

وأجمع المشاركون على أن منطقة الشرق الأوسط حققت قفزات نوعية في صناعة التسويق الرقمي خلال العامين الماضيين، مشيرين إلى أن حصة الانفاق الإعلاني عبر الهاتف المحمول عالمياً سوف تتجاوز قيمتها 116 مليار دولار نهاية العام الجاري 2018.

وسلط المتحدثون الضوء على أبرز الاتجاهات والتحديات التي يعيشها قطاع التسويق الرقمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في الوقت الذي تظهر تقارير متخصصة أن التكنولوجيا الرقمية سوف تستمر في دفع الابتكار في أساليب ربط العلامات التجارية مع المستهلكين، إذ تجاوز الإنفاق الإعلاني عام 2017 عبر أجهزة المحمول نظيرتها في الاجهزة المكتبية، ليصل إلى 56٪ من حيث حصة الإنفاق الإعلاني الرقمي العالمي. وسوف يرتفع الإنفاق الإعلاني عبر الهاتف المحمول خلال العام 2018 ليصل إلى 116.1 مليار دولار. فيما يتوقع أن تصل اشتراكات الهواتف الذكية إلى 4 مليارات بحلول عام 2025. وذلك وفقاً لتقرير شركة “دينتسو أيجيس” عن الانفاق الإعلاني العالمي 2017.

وتوقع المحاضرون أن تتفوق وسائل الإعلام الرقمية في العام 2018 من حيث حصة الإنفاق العالمي على التلفزيون للمرة الأولى. وأن ترتفع حصة الإعلانات الرقمية إلى نسبة 37.6٪ من إجمالي الإنفاق العالمي في 2018، مقابل 34.8٪ في 2017.

وقد ركزت جلسات “قمة التسويق المبتكر عبر الهاتف المحمول 2018″ التي نظمتها شركة ” مومنت انوفيشن” في العاصمة الأردنية عمان اليوم، على آليات تنفيذ وتعزّيز تجربة المستهلك عبر استراتيجية هاتف محمول ناجحة.

وتفصيلاً قال أيمن إرشيد، الرئيس التنفيذي لشركة مومنت انوفيشن، الشركة المنظمة للقمة، إن:” قمة التسويق المبتكر عبر الهاتف المحمول 2018، تأتي استكمالاً للنجاح الذي حققته النسخة الأولى التي عقدت في مدينة دبي في دولة الامارات العربية المتحدة في 2017، لذا قررنا عقد النسخة الثانية في العاصمة الأردنية عمّان، لتكون الحدث الأكثر ثراءً من حيث المحتوى الملهم من قبل العلامات التجارية الرائدة عالمياً، ونخبة مطوري تطبيقات الهواتف المحمولة، وقادة التكنولوجيا، لمناقشة تأثير الاتجاهات السائدة والتجارب المبتكرة في الهواتف المحمولة على مجال التسويق الرقمي. وتهدف القمة إلى مساعدة المسوقين على فهم توجهات هذه الصناعة، وإلهام التفكير المبتكر، والاستجابة مع الفرص والتحديات المستقبلية للتسويق المحمول والدفع عبر الهاتف المتحرك.

وأشار إرشيد في تصريحات صحفية خلال القمة أمس إلى أنه تم مناقشة وتحليل أحدث الاتجاهات في التقنيات المتنقلة التي سوف تشكل مستقبل التسويق الرقمي في العالم مثل الذكاء الاصطناعي، والدفع عبر الهاتف المتحرك، والواقع المعزز، والواقع الافتراضي، وفيديو 360 وأكثر من ذلك بكثير! وهو ما جعل قمة الابتكار عبر المحمول مكاناً مثالياً للتعلم والتواصل والاستفادة من خبرات العلامات التجارية العالمية، والمديرين التنفيذيين في قطاع الإعلان، ووسائل الإعلام وخبراء التكنولوجيا والتواصل الاجتماعي.

وأوضح أن قائمة المشاركين اتسعت لتشمل المدراء والمسؤولين المختصين، إلى جانب العقول الأكثر ابتكاراً في التسويق الرقمي، الذين أسهموا في احداث ثورة حقيقية في قطاع التسويق الرقمي على مستوى العالم، وهو ما جعل النسخة الثانية من القمة المكان الأمثل لإثراء المعرفة وتوسيع آفاق الحضور مباشرة من فم المطلعين على خفايا الصناعة والمستعدين لمشاركتها معهم. والتعلم من تجاربهم، والحصول عل المشورة، وتوظيفها في استراتيجيات أعمال الشركات.

من جانبه، أكد محمد جابر، مدير المبيعات والتسويق الإقليمي لباريس غاليري، أن حضور هذا الحدث المتخصص الذي يضم أكثر من 300 متحدث من كبار رؤساء التسويق والابتكار، ونواب الرؤساء التنفيذيين، سوف يشكل إضافة حقيقية للمشاركين والمهتمين من مختلف القطاعات، وهو ما حوّل “قمة التسويق المبتكر عبر الهاتف المحمول 2018” المكان الأمثل لتقديم تجربة باريس غاليري المتخصصة في مبيعات المنتجات الفاخرة بالتجزئة، حيث سمحت قنوات التسويق الرقمي لها بتحقيق نتائج مذهلة سواء على مستوى المبيعات والوصول الى الجمهور، ما مكنها من الحصول على عشرات الجوائز الدولية والإقليمية تقديراً لإنجازاتها في هذا المضمار.

وسلّط يوسف أبو مطاوع الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة اتصالات زين الأردن، خلال الكلمة الرئيسية في افتتاح القمّة؛ الضوء على أهمية التسويق الرقمي من خلال خدمة زين كاش التي تمثّل المحفظة الإلكترونية المتنقلة عبر الهواتف الخلوية التي أطلقتها زين، والتي تسهّل الشركة من خلالها معاملات زبائنها المالية اليومية في شتى المجالات.

وضمت قائمة المتحدثين كل من محمد جابر، مدير المبيعات والتسويق الإقليمي لباريس غاليري.  و مها البهو، المدير التنفيذي لدائرة أنظمة الدفع والعمليات المصرفية المحلية والاشتمال المالي، في المصرف المركزي في المملكة الأردنية الهاشمية. و كارولين فرج نائب رئيس شبكةCNN  الخدمات العربية. و كريستين حرب، رئيس التسويق الإقليمي “فيسبوك” الشرق الأوسط وشمال افريقيا وأفغانستان وباكستان. وروني دي بوفوار، المؤسس والرئيس تنفيذي في “ليفسترامينغ وورد سوميت”.  و رولا نحاس، خبيرة استراتيجية التواصل والعلامات التجارية. و أليكس معلوف، مدير الاتصالات وسمعة الشركات، لدى بروكتر أند غامبل.

Related Posts